الصحراء زووم _ القمة العربية بنواكشوط والفهم المغلوط


أضيف في 25 يوليوز 2016 الساعة 10:43


القمة العربية بنواكشوط والفهم المغلوط


بقلم :عبدالله حافيظي السباعي


عندما اعتذر المغرب عن تنظيم القمة العربية لاسباب معروفة لان الواقع العربي لايسمح بعقد قمة ذات جدوائية حسب بلاغ  الخارية المغربية ،،،ر كان بديهي ان تنظيم القمة سيئول  الى موريتانيا  حسب الترتيب الابجدي اولا ثم ان موريتانيا  دفعت الى تنظيم القمة تحت ضغط المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة جريا وراء دعما لسياستهما في العالمين العربي  والاسلامي ،،،ولهذا فلا يمكن باي حال من الاحوال توجيه اللوم لموريتاتيا لانها قبلت باستضافة القمة العربية ولا تنافس في هذا المجال  بينها وبين المغرب ،،،


من المعلوم بداهة ان موريتانيا  بحكم تواضع بنيتها التحتية وعدم توفرها على اية تجربة في تنظيم مؤتمرات بهذا  الحجم ،،، لا يتوقع منها ضبط التنظيم بشكل دقيق، ولكل داخل دهشة كما يقول المثل العربي ،،،


بدأت موريتانيا  تسابق الزمن لتنظيم القمة في الاجل المحدد وهو  نهاية شهر يوليوز 2016 (مهلة لا تتعدى ستة اشهر ) بناء على ذلك فان مستوى التحضير يجب أن يقاس  بناء على المهلة الزمنية وعلى  القرار الفجائي ،،،ورغم ذلك فقد بذلت السلطات الموريتانية جهودا جبارة لاعداد القمة عكستها نتائج  وظروف الاجتماعات التحضيرية مثل اجتماع  الخبراءواجتماع وزراء الخارجية يومي  22 و 23 يليوز 2016 ، وهي اجتماعات مرت في ظروف جيدة عموما.


عادة لا يثير تنظيم القمة العربية أي حساسية  بين البلدان والدول الاعضاء لأنه متاح للجميع  ولا تترتب عليه  منفعة سياسية أو اقتصادية تذكر ، بحكم أن القمة  العربية مناسبة للقاء والتشاور أكثر من كونها إطارا لاتخاذ قرارات سياسية مصيرية حاسمة ،،،لكن اللغز في قمة نواكشوط انها احدتث  مناخا من التبخيس والتشنج الاعلامي بين المغرب البلد المعتدر  عن القمة وموريتانيا البلد البديل ،،، صحيح أن البلدين يتمتعان بمستوى من الحريات يعتبر الاهم في المنطقة (  موريتانيا  احتلت المرتبة  الاولى في حرية الصحافة للسنة الرابعة على التوالي حسب تصنيف منظمة مراسلين بلا حدود ).


 إن هذا التراشق الاعلامي خاصة من طرف الاعلام المغربي لا  يمكن فهمه في غياب إرادة رسمية غير معلنة ، فمثلا لا يمكن فهم الهجمة الشرسة للاعلام المغربي وتبخيس  جهود الحكومة الموريتانية  ومحاولة تسويق ان القمة فاشلة قبل ان تنعقد يومي 25  و  26 يوليوز الحالي وابراز مواطن الضعف الكثيرة على مستوى التنظيم  (  تواتر انقطاع التيار الكهربائي ، غياب الصرف الصحي ، ضعف الفنادق المجهزة للايواء ، الذباب ،،،) كان الاجدر بالاعلام المغربي أن يتناول الاستعداد للقمة في موريتاتيا بقدر من التوازن والانصاف وقبل ذلك ان يكلف نفسه على الاقل ايفاد مبعوثين لتغطية القمة اعلاميا حتى يكون حكمه منصفا ومهنيا .

كما تجدر الاشارة في الاخير الى ان هذا السيل  العرم من الانتقادات لاستعدادت القمة قبل عقدها يستعصي فهمه في  نطاق التناول الصحفي التلقائي الغير  الموجه ، مما يترك  الانطباع ان هذه الهجمة الاعلامية موجهة وتسير على ضوء موقف رسمي غير معلن .
ان الفتور الذي تشهده العلاقات المغربية الموريتانية في السنوات الاخيرة لاسباب لا احد يستطيع الجزم باسبابها الحقيقية، لا بد سينجلي والجميع يتمنى ان يشارك المغرب بوفد رفيع المستوى ( برئاسة الأمير الجليل مولاي رشيد ) مما سيترك الاثر الحميد في نفوس الشعب الموريتاني  كما سيعتبره الجميع تشجيعا للحكومة الموريتاتية لكي تمر القمة العربية في ظروف حسنة تساهم في جمع كلمة الامة العربية التي تجتاز ظروفا عصيبة وقانا الله من شرها.




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الجهـوية المتقدمة وإشكالية التقطيع الترابي
الحكم الذاتي والجهوية الموسعة..
سيدي إفني، هل فقدنا الأفق؟؟؟
فيضانات كلميم الدروس والعبر..فهل من معتبر؟؟؟
2015 : للصحراء رب يحميها
سياسة الحيوانات ؟
عفوا لست بشارلي...!!
عدنا والعود أحمد...حرية الرأي والتعبير.. إلى أين ؟؟؟
المعطل الصحراوي، بين مطرقة التخبط والإرتزاق و سندان الإقصاء.
توفيق بوعشرين: طاحت الصمعة علقوا الحضرمي