الصحراء زووم _ على الرغم من توقيع البوليساريو ...لجنة الخارجية بالبرلمان تناقش المصادقة على اتفاق التجارة الحرة الافريقية


أضيف في 19 يونيو 2019 الساعة 16:56


على الرغم من توقيع البوليساريو ...لجنة الخارجية بالبرلمان تناقش المصادقة على اتفاق التجارة الحرة الافريقية


الصحراء زووم : محمود الركيبي

تعكف لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية بمجلس النواب اليوم الأربعاء، على مناقشة مشروع قانون 11.19 المتعلق بانضمام المغرب إلى منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية (ZLECAF)، قبل عرضه على أنظار البرلمان للبت فيه.

وأعلنت مفوضية الاتحاد الإفريقي، نهاية الشهر الماضي، دخول اتفاقية إحداث منطقة إفريقيا للتجارة الحرة، حيز التنفيذ، ابتداء من 30 مايو الماضي، وهي الاتفاقية التي أشعلت مناقشة بنودها مواجهة دبلوماسية بين المغرب وجبهة البوليساريو وحلفائها داخل منظمة الاتحاد الإفريقي.


ويرى مراقبون أن توقيع جبهة البوليساريو على الاتفاقية لن يشكل عقبة أمام مصادقة البرلمان المغربي على مشروع القانون رقم 11.19 المتعلق باتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية(ZLECAF)، وهو مشروع القانون الذي سبق للمجلس الحكومي المنعقد يوم 21 فبراير الماضي أن وافق عليه، فيما صادق عليه المجلس الوزاري يوم 4 يونيو الجاري.



وكان المغرب قد أكد على لسان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بعد توقيعه على الاتفاقية باسم المغرب أن المملكة حريصة على الحفاظ على مصالحها الحيوية والدفاع عن قضاياها الأساسية، في مقدمتها قضية الوحدة الترابية والسيادة الوطنية، واعتبرها "أمورا لا يمكن التساهل فيها"، وقال: "خلافا للتخوفات التي وردت من بعض وسائل الإعلام، أطمئن الجميع بأن الاتفاقية هي في الحقيقة مدعمة لموقف المغرب ولمصالحه في إفريقيا، خصوصا أنها تنص صراحة على أن التجمعات السياسية والاقتصادية الإقليمية الإفريقية الموجودة تشكل البناء الأساس لها".


وخاضت البوليساريو مدعومة ببعض الدول المعروفة بدعمها للجبهة، تحركات ديبلوماسية مكثفة للضغط على أعضاء دول الاتحاد الإفريقي من أجل التأكيد في الاتفاقية على استثناء السلع والبضائع التي مصدرها الأقاليم الجنوبية من دخول منطقة التجارة الحرة القارية، واعتبرت عبر وزيرها للشؤون الافريقية أن "الاتفاق يتضمن بنودا تنظم القواعد الخاصة بمنشأ السلع والبضائع كشرط أساسي للترويج داخل السوق الحرة القارية، ما يضع الحواجز القانونية الكافية لمنع تداول الموارد الاقتصادية التي مصدرها الصحراء"، حسب تعبيره.

وستستضيف نيامي عاصمة النيجر، يومي 7 و 8 يوليوز، قمة استثنائية للاتحاد الإفريقي ستخصص بشكل حصري لمناقشة موضوع منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.



وحازت الاتفاقية، التي تطمح إلى إنشاء أكبر منطقة تجارة حرة في العالم، على مصادقة اغلبية الدول الأفريقية، باستثناء نيجيريا، أكبر اقتصاد في القارة، وبنين، وإريتريا، ومن بين هذه الدول قوى تجارية مثل جنوب إفريقيا، وكينيا، ومصر.




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
افتتاح أكبر مسجد بالصحراء في السمارة
هام : هذه هي تواريخ إيداع ملفات الترشيح لإمتحانات الباكالوريا أحرار
إرتباك في حزب الإتحاد الدستوري بعد إنضمام العشرات من مناضليه لحزب الإستقلال بالعيون
الصحراء زووم تعزي قبيلة الشرفاء الرگيبات في وفاة المرحوم الشريف عبداتي ولد ميارة
بلدية المرسى وبلدية "ميري" يوقعان إتفاقية توأمة وتعاون
بعد تقاعس وكالة الحوض المائي ومندوبية الفلاحة بلدية العيون تتدخل لإنقاذ الساكنة من الناموس
إستثمارات تقدر بثمانية ملايين درهم لحماية مدينة كلميم من الفيضانات
مدينة أسا تحتضن الملتقى الجهوي حول الواحات نهاية الاسبوع الحالي
التصوف السني ودوره في تحصين الأمة موضوع ندوة علمية بالعيون
انطلاق عملية تسجيل الحجاج الذين تم اختيارهم عن طريق القرعة ابتداء من خامس يناير المقبل