الصحراء زووم _ رسميا : جبهة البوليساريو ..اتفاق وقف إطلاق النار لايحتاج للتعديل أو التغيير وإنما التنفيذ الدقيق والصارم


أضيف في 23 نونبر 2018 الساعة 11:55


رسميا : جبهة البوليساريو ..اتفاق وقف إطلاق النار لايحتاج للتعديل أو التغيير وإنما التنفيذ الدقيق والصارم


الصحراء زووم : سيد احمد السلامي


متابعة للرسالة التي وجهتها جبهة البوليساريو لمجلس الأمن الدولي من خلال ممثلها لدى الامم المتحدة سيدي محمد عمار، والتي سلمها لمندوب ناميبيا لدى المجلس نيفيل غابرتزي، والمتضمنة لرد جبهة البوليساريو حول السؤال المتعلق بجوانب وقف اطلاق النار والاتفاقات ذات الصلة التي تحتاج للتعديل .


اشارت الرسالة إلى أن جبهة البوليساريو تعتبر بأن اتفاق وقف اطلاق النار الذي وقع عليه الطرفان في 6 شتنبر 1991 تحت اشراف الأمم المتحدة، لايمكن فهمه ومعالجته دون وضعه في سياقه الصحيح، وضمن الاطار الشامل الملزم قانونا، بالصيغة التي قبلها الطرفان وأيدتها قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالموضوع، وان اتفاق اطلاق النار لا يزال يشكل عنصرا اساسيا من صفقة شاملة ومتكاملة هي خطة التسوية، وبالتالي لا يمكن أن يفهم هذا الاتفاق او أن تعالج جوانب تنفيذه خارج سياقه الصحيح واطاره الشامل.


 كما تعتبر جبهة البوليساريو ان اقليم الصحراء في الوقت الذي بدأ فيه سريان وقف إطلاق النار كان اقليما موحدا، وأن اتفاق وقف اطلاق النار لم يكن يقصد به بأي حال من الأحوال تغيير حدود منطقة النزاع المعترف بها دوليا أو تعديلها او التأثير عليها.


كما أن القوات التابعة لجبهة البوليساريو حسب مضامين ذات الرسالة كانت " موجودة " منذ 1973 وقد شيدت هياكل اساسية حيوية  لصالح سكان تلك المناطق، وظلت طيلة 27 سنة من عمر اتفاق وقف اطلاق النار مسؤولة عن توفير الامن لمواقع التابعة للبعثة الموجودة بتلك المناطق.


وأضافت ذات الرسالة كذلك ان البوليساريو تود تسليط الضوء على ما تعتبره ممارسات المغرب التي " تقوض " عمل البعثة، من خلال استمرار تشغيل المركبات التابعة للبعثة بأرقام تسجيل مغربية، ووضع أختام مغربية بجوازات سفر أفراد البعثة عند دخولهم وخروجهم من الصحراء، وهو ما تعتبره جبهة البوليساريو يمس بمصداقية البعثة.


أما بالنسبة للاتفاق العسكري رقم 1 والذي تم التوقيع عليه بين القوات العسكرية التابعة للبوليساريو والبعثة في دجنبر 1997، وبين الجيش الملكي المغربي والبعثة في يناير 1998، فهو جزء من اتفاق وقف اطلاق النار وعنصرا تكميليا له ويضع المبادئ التوجيهية والاجراءات المحددة الواجب اتباعها من جانب كلا الطرفين .



أما فيما يخص الازمة التي نشأت عن معبر الكركارات، أكدت البوليساريو الى أنه في اليوم الذي بدأ فيه نفاذ اتفاق وقف اطلاق النار في 6 شتنبر 1991،  لم تكن هناك طريق معبدة أو غير معبدة، ولم تكن هناك حركة مرور تجارية باتجاه الحدود الموريتانية، وأن قيام المغرب بإنشاء طريق معبدة في المنطقة العازلة تعتبره الجبهة خرقا لاتفاق اطلاق النار .


وفي هذا الإطار أشار ممثل الجبهة الى ان البوليساريو تحذر من اتباع النهج الخطير جدا، الذي طرحته بعض الدوائر في محاولة للتطبيع مع الوضع القائم في الصحراء في ظل عدم تحديد الوضع النهائي للاقليم .


أما بالنسبة للسؤال الثاني حول موقف جبهة البوليساريو من وقف اطلاق النار والاتفاقات ذات الصلة التي تحتاج لتعديل ؟

أشارت رسالة جبهة البوليساريو الممهورة بتوقيع سيدي محمد عمار ممثل البوليساريو بالأمم المتحدة الى أن:


جبهة البوليساريو ترى أن ما يحتاجه اتفاق وقف اطلاق النار ليس التعديل ولا التغيير وإنما التنفيذ الصارم والدقيق، والتقيد بكافة الاتفاقيات العسكرية التي قبلها الطرفان، وأقرها مجلس الأمن نصا وروحا.


كما تود جبهة البوليساريو التنويه الى تقارير المنظمات الدولية بخصوص الألغام، حيث يظل اقليم الصحراء من اكثر المناطق المزروعة بالألغام، اذ تشير التقارير الى وجود اكثر من 7ملايين لغم، بالاضافة الى كميات كبيرة من المتفجرات والذخائر العنقودية من مخلفات الحرب.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
افتتاح أكبر مسجد بالصحراء في السمارة
هام : هذه هي تواريخ إيداع ملفات الترشيح لإمتحانات الباكالوريا أحرار
إرتباك في حزب الإتحاد الدستوري بعد إنضمام العشرات من مناضليه لحزب الإستقلال بالعيون
الصحراء زووم تعزي قبيلة الشرفاء الرگيبات في وفاة المرحوم الشريف عبداتي ولد ميارة
بلدية المرسى وبلدية "ميري" يوقعان إتفاقية توأمة وتعاون
بعد تقاعس وكالة الحوض المائي ومندوبية الفلاحة بلدية العيون تتدخل لإنقاذ الساكنة من الناموس
إستثمارات تقدر بثمانية ملايين درهم لحماية مدينة كلميم من الفيضانات
مدينة أسا تحتضن الملتقى الجهوي حول الواحات نهاية الاسبوع الحالي
التصوف السني ودوره في تحصين الأمة موضوع ندوة علمية بالعيون
انطلاق عملية تسجيل الحجاج الذين تم اختيارهم عن طريق القرعة ابتداء من خامس يناير المقبل