الصحراء زووم _ المؤتمر الجهوي بالعيون : الشباب الاستقلالي يصنع التميز ويعبد الطريق لإنجاح محطة المؤتمر العام 13 للشبيبة الاستقلالية


أضيف في 26 شتنبر 2019 الساعة 15:34


المؤتمر الجهوي بالعيون : الشباب الاستقلالي يصنع التميز ويعبد الطريق لإنجاح محطة المؤتمر العام 13 للشبيبة الاستقلالية


الصحراء زووم : مراد البلاح

اسدل الستار عن اخر محطات المؤتمرات الجهوية التي عقدتها الشبيبة الاستقلالية بمختلف جهات المملكة و التي كانت الجهات الجنوبية الثلاث مسك ختامها.


المؤتمر الجهوي للجهات الجنوبية الثلاث الساقية الحمراء و وادي الذهب و واد نون ، تحت شعار" اي نخب شبابية نريد لانجاح النموذج التنموي ؟ " المؤتمر الذي حضره ازيد من سبعة الاف مؤتمرة و مؤتمر شكل فرصة حقيقية ليبصم من خلالها المشاركون و المشاركات بالمؤتمر على نجاح المحطة الاخيرة في سلسلة المؤتمرات الوطنية و تكون العيون هي نقطة البداية للتحضيرات النهائية للمؤتمر الثالث عشر للشبيبة الاستقلالية المزمع انعقاده بحر اكتوبر القادم.


المؤتمر لم يكن فقط ذو الصبغة الجماهيرية العريضة التي يتميز به حزب الميزان بالاقاليم الجنوبية بقيادة مولاي حمدي ولد الرشيد بل كان كذلك ذو حمولية فكرية عميقة ابانت عن قوة تنظيم الحزب من خلال وقوف سيدي محمد ولد الرشيد  المسؤول عن التظيم على كل كبيرة و صغيرة لاخراج المؤتمر الجهوي في ابهى صورة  و كذلك اظهر المؤتمر الجهوي عن  تمكن نخب الحزب من تشخيص الواقع الذي تعيشه هاته الربوع من المملكة من خلال الكلمة التوجيهية لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث مولاي حمدي ولد الرشيد و الكلمة القوية للاستاذ الحسين مجعاط عضو المكتب التنفيذي بالاضافة الى العرض السياسي الذي قدمه عمر عباسي الكاتب العام للمنظمة كما هو الحال للكلمة  الافتتاحية التي قدمها منصور لمباركي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام.


كما كان حضور جل اعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية فرصة سانحة لعقد اجتماع للمكتب التنفيذي بالعيون للمرة الثانية بعيدا عن المركز.


المؤتمر الجهوي للجهات الجنوبية كان ثمرة لقاءات متواصلة و تعبئة شاملة لمختلف فروع الشبيبة الاستقلالية  بالجهات الجنوبية الثلاث كما كان يحمل في طياته حمولة فكرية سياسية قوية عبر من خلالها المؤتمرات و المؤتمرين عبر البيان الختامي الذي قدمه ياربالنا ولد الرشيد البيان كان قوي رفع به الشباب الاستقلالي سقف مطالبه و لعل ابرزها  المطالبة التنزيل الفوري للجهوية الموسعة و كذا  التسريع في وتيرة تفعيل النمودج التنموي الجديد بالاضافة الى تحميل الحكومة الحالية فشل الاستجابة الى متطلبات الشباب و تقاعسها عن الوفاء بالتزاماتها امام المواطنين.


البيان الختامي لم يغفل ضعف البنية الاستشفائية بالمناطق الجنوبية و  ازمة التشغيل التي يعيشها شباب الاقاليم الجنوبية في ظل ارتفاع نسب البطالة بين صفوف الشباب . و دعى صراحة المكتب الشريف للفوسفاط  و المكتب الوطني للصيد البحري الى خلق مناصب شغل جديدة و دعم المقاولات الصغرى و المتوسطة و الشباب حاملي المشاريع.


و في ختام المؤتمر الناجح بكل المقاييس و الذي يحتل المركز الاول و وطنيا على مستوى الحضور الوازن و المكثف لشبيبة حزب الاستقلال عبر المؤتمرون عن انخراطهم الفعلي و الفعال في انجاح محطة المؤتمر العام13  للشبيبة الاستقلالية و مساهمتهم في استكمال المسار التعاقدي من اجل الكرامة و مغرب الحداثة و تحقيق العدالة المجالية و الاجتماعية و الاقتصادية و المساهمة في بناء مغرب قوي.




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الجهـوية المتقدمة وإشكالية التقطيع الترابي
الحكم الذاتي والجهوية الموسعة..
سيدي إفني، هل فقدنا الأفق؟؟؟
فيضانات كلميم الدروس والعبر..فهل من معتبر؟؟؟
2015 : للصحراء رب يحميها
سياسة الحيوانات ؟
عفوا لست بشارلي...!!
عدنا والعود أحمد...حرية الرأي والتعبير.. إلى أين ؟؟؟
المعطل الصحراوي، بين مطرقة التخبط والإرتزاق و سندان الإقصاء.
توفيق بوعشرين: طاحت الصمعة علقوا الحضرمي