الصحراء زووم _ تحركات ديبلوماسية موريتانية مكثفة لتطويق التوتر بعد أحداث الكركارات


أضيف في 21 نونبر 2020 الساعة 19:07


تحركات ديبلوماسية موريتانية مكثفة لتطويق التوتر بعد أحداث الكركارات


الصحراء زووم : مصطفى شكيريد


تزامنا مع الإعلان عن اتصال هاتفي أجراه الملك محمد السادس، مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيح الغزواني، والذي تم خلاله بحث "آخر التطورات الإقليمية"، وحديث عن زيارة مرتقبة لجلالة للملك محمد السادس نصره الله إلى العاصمة نواكشوط، وفي ظل التوتر الذي تعرفه المنطقة بعد الأحداث التي عرفها المعبر الحدودي الكركارات، انخرطت نواكشوط في تحركات ديبلوماسية حثيثة مع الأطراف الإقليمية والفاعلين الدوليين تهدف لتطويق الوضع.

فبعد اللقاءين اللذين أجراهما وزير الداخلية الموريتاني مع كل من السفير المغربي والجزائري بنواكشوط، أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية، بأن الوزير الموريتاني للشؤون الخارجية اسماعيل ولد الشيخ أحمد، قد اجتمع بالسفير الفرنسي بموريتانيا.

وأوضحت وكالة الأنباء الموريتانية، بأن وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، قد استقبل بمكتبه روبير مولييى سفير فرنسا المعتمد لدى موريتانيا، حيث بحث الجانبان مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والتي يرجح أن يكون على رأسها النزاع الإقليمي حول الصحراء، وذلك بعد التطورات الأخيرة.

فيما تحدثت بعض المصادر، عن تواجد وزير خارجية جبهة البوليساريو محمد سالم ولد السالك بالعاصمة الموريتانية نواكشوط في زيارة غير معلنة، مشيرة إلى أنه قد أجرى لقاءات مع مسؤولين سياسيين وأمنيين موريتانيين، على رأسهم مدير الأمن الوطني مسقارو ولد سيدي، والأمين العام للرئاسة الموريتانية محمد أحمد ولد محمد الأمين، حيث ينتظر أن يتركز اللقاء بين القيادي في البوليساريو والمسؤولين الموريتانيين حول القرار الأخير للبوليساريو بتنصلها من الإلتزام باتفاق وقف إطلاق النار.      
 
وكان وزير الشؤون الخارجية الموريتاني قد أجرى محادثات هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس قبيل تفجر الأوضاع بالكركارات، وتحدث خلالها الطرفان عن خطورة الوضع القائم والتخوف من أن يؤدي إلى أعمال عنف لا تحمد عقباها، فيما اصدرت الخارجية الموريتانية بيانا طالبت من خلاله بضرورة «ضبط النفس وتغليب منطق الحكمة»، وحثت جميع الفاعلين إلى العمل على «الحفاظ على وقف إطلاق النار»، وذلك بعد ساعات من تفجر الأوضاع في الكركارات.

تحركات ديبلوماسية مكثفة تهدف من خلالها موريتانيا إلى تطويق التوتر، ومنع انفجار الأوضاع نحن المجهول، خاصة بعد إعلان جبهة البوليساريو عن تنصلها من الإلتزام باتفاق وقف إطلاق النار الموقع تحت إشراف الأمم المتحدة سنة 1991، في ظل انشغال نواكشوط بتداعيات هذا القرار على أمن حدودها الشمالية.




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
افتتاح أكبر مسجد بالصحراء في السمارة
هام : هذه هي تواريخ إيداع ملفات الترشيح لإمتحانات الباكالوريا أحرار
إرتباك في حزب الإتحاد الدستوري بعد إنضمام العشرات من مناضليه لحزب الإستقلال بالعيون
الصحراء زووم تعزي قبيلة الشرفاء الرگيبات في وفاة المرحوم الشريف عبداتي ولد ميارة
بلدية المرسى وبلدية "ميري" يوقعان إتفاقية توأمة وتعاون
بعد تقاعس وكالة الحوض المائي ومندوبية الفلاحة بلدية العيون تتدخل لإنقاذ الساكنة من الناموس
إستثمارات تقدر بثمانية ملايين درهم لحماية مدينة كلميم من الفيضانات
مدينة أسا تحتضن الملتقى الجهوي حول الواحات نهاية الاسبوع الحالي
التصوف السني ودوره في تحصين الأمة موضوع ندوة علمية بالعيون
انطلاق عملية تسجيل الحجاج الذين تم اختيارهم عن طريق القرعة ابتداء من خامس يناير المقبل