الصحراء زووم _ بعد الدعم الدولي الكبير للمغرب.. الجزائر تقود تحركا ديبلوماسيا بافريقيا للترويج لأطروحة البوليساريو بخصوص أحداث الكركارات


أضيف في 27 نونبر 2020 الساعة 19:36


بعد الدعم الدولي الكبير للمغرب.. الجزائر تقود تحركا ديبلوماسيا بافريقيا للترويج لأطروحة البوليساريو بخصوص أحداث الكركارات


الصحراء زووم : مصطفى شكيريد


في ظل التحركات والإتصالات التي تقودها دول إقليمية ودولية بهدف تطويق التوتر بالمنطقة، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها معبر الكركارات، وفي ظل الدعم المتواصل الذي حظي به التدخل الناجح للقوات المسلحة الملكية من قبل العديد من الدول، شرعت الجزائر في تحرك داخل القارة الإفريقية، تهدف من ورائه لحشد الدعم لأطروحة البوليساريو، والتشويش على المغرب بعد الإنتصار الذي حققه إثر تمكنه من فتح وتأمين هذا المعبر الحيوي الذي يربطه بموريتانيا ودول أفريقيا جنوب الصحراء.
وفي هذا الإطار قام وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، بزيارة إلى نيجيريا، أجرى خلالها مباحثات مع نظيره النيجيري، وقال بيان للخارجية الجزائرية بأن الوزيرين أجريا "تقييما شاملا للتعاون الثنائي متعدد القطاعات بين الجزائر ونيجيريا"، كما "رحبا بتقارب وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية الرئيسية ذات الاهتمام المشترك"، بحسب البيان.


وأضاف البيان بأن الوزيرين "تبادلا الآراء حول قضايا الساعة، مع التركيز بشكل خاص على الوضع في مالي وفي منطقة الساحل وفي ليبيا، وكذلك الوضع في الصحراء، لا سيما على ضوء التطورات الأخيرة المثيرة للقلق الشديد في الكركرات”.

هذه التحركات تأتي في وقت تسابق فيه الجزائر الزمن من أجل تفعيل اتفاقيتها مع ابوجا بخصوص إنشاء أنبوب الغاز العابر للصحراء نحو أوروبا، والذي تهدف من خلاله إلى قطع الطريق على مشروع خط أنابيب الغاز بين نيجيريا والمغرب الذي دخل مراحله الحاسمة، وكذا إنجاز الطريق العابر للصحراء الذي يربط الجزائر ونيجيريا مرورا بدول افريقية، وذلك بعد اسبوعين من استئناف الحركة التجارية والمدنية بمعبر الكركارات الذي يربط المغرب بعمقه الإفريقي.


وفي هذا الإطار كشف وزير الخارجية صبري بوقادوم في تغريدة نشرها على  تويتر اليوم الجمعة، عن إجرائه ل"مباحثات بناءة لتعزيز العلاقات الثنائية، وتنفيذ مشاريع استراتيجية خاصة الطريق العابر للصحراء بين الجزائر ولاغوس، وكذا أنبوب الغاز العابر للصحراء وكابل الألياف البصرية".

وزير الشؤون الخارجية الجزائري حل بعد هذه الزيارة بعاصمة النيجر نيامي العضو غير الدائم بمجلس الأمن الدولي، حيث أشار بيان الخارجية الجزائرية إلى أن بوقادوم سيشارك في الدورة السابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي المزمع عقدها في نيامي يومي 27 و28 نوفمبر الجاري، مضيفا بأن بوقدوم سيلتقي مع نظيره من جمهورية النيجر كالا انكوراو، وسيجري معه “تقييما للتعاون الثنائي في جميع المجالات وسيتبادلان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما في منطقة الساحل وإفريقيا".

تحركات الجزائر التي تزامنت مع قيام حليفتها داخل الإتحاد الإفريقي جنوب أفريقيا بصفتها الرئيسة الدورية للمنظمة القارية، بتعميم رسالة على أعضاء مجلس الأمن بشأن التطورات الأخيرة بالكركارات، تهدف من خلالها الديبلوماسية الجزائرية إلى حشد التأييد لموقف اطروحة البوليساريو، في وقت بدت فيه الجزائر تغرد وحدها خارج السرر بخصوص أحداث الكركارات، في ظل الدعم الكبير الذي حظي به التدخل الذي قام به المغرب بهذا المعبر، بهدف فتح وتأمين الطريق بين المعبر الحدودي والحدود الموريتانية، وكذا تواصل مسلسل فتح القنصليات الأفريقية والعربية بالأقاليم الجنوبية.




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
افتتاح أكبر مسجد بالصحراء في السمارة
هام : هذه هي تواريخ إيداع ملفات الترشيح لإمتحانات الباكالوريا أحرار
إرتباك في حزب الإتحاد الدستوري بعد إنضمام العشرات من مناضليه لحزب الإستقلال بالعيون
الصحراء زووم تعزي قبيلة الشرفاء الرگيبات في وفاة المرحوم الشريف عبداتي ولد ميارة
بلدية المرسى وبلدية "ميري" يوقعان إتفاقية توأمة وتعاون
بعد تقاعس وكالة الحوض المائي ومندوبية الفلاحة بلدية العيون تتدخل لإنقاذ الساكنة من الناموس
إستثمارات تقدر بثمانية ملايين درهم لحماية مدينة كلميم من الفيضانات
مدينة أسا تحتضن الملتقى الجهوي حول الواحات نهاية الاسبوع الحالي
التصوف السني ودوره في تحصين الأمة موضوع ندوة علمية بالعيون
انطلاق عملية تسجيل الحجاج الذين تم اختيارهم عن طريق القرعة ابتداء من خامس يناير المقبل