الصحراء زووم _ جهود السلطات المحلية والمجالس المنتخبة تنصهر في بوتقة واحدة للنهوض بالقطاع الصحي على مستوى جهة العيون


أضيف في 1 دجنبر 2020 الساعة 20:52


جهود السلطات المحلية والمجالس المنتخبة تنصهر في بوتقة واحدة للنهوض بالقطاع الصحي على مستوى جهة العيون


الصحراء زووم : اشكيريد مصطفى

بعيدا عن ما يتم ترويجه وتسويقه بمواقع التواصل الإجتماعي من معطيات تجافي الحقيقة والواقع بخصوص الجهود المبذولة بالعيون لمواجهة انتشار فيروس كورونا، كانت المجالس المنتخبة بحاضرة الأقاليم الجنوبية إلى جانب السلطات المحلية وعلى رأسها والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات، سباقة إلى الإنخراط في تنزيل الإجراءات والتدابير التي قررتها المملكة، وحاضرة في كل الجهود المبذولة خاصة على مستوى دعم القطاع الصحي، للتصدي لهذا الوباء.


فبعض الأصوات النشاز وأصحاب النوايا المبيتة ومنذ ظهور أولى حالات الإصابة بالفيروس، حاولت الإصطياد في مياه "الكوفيد" العكرة، وانبرت في حملة مسعورة تستهدف التشكيك في كل الإجراءات التي اتخذت، والجهود التي بذلت، والتضحيات التي قدمت في سبيل مواجهة هذا الوباء الفتاك، بتنسيق وتناغم بين السلطات المحلية التي وصل رجالها الليل والنهار بتوجيهات ومتابعة ميدانية من طرف والي الجهة عبد السلام بيكرات لتنزيل الإجراءات المتخذة للتصدي لهذا الفيروس، والمجالس المنتخبة التي انخرطت كافة مصالحها في حملات وتدخلات ومجهودات منقطعة النظير، بهدف تنزيل هذه الإجراءات، وهي الجهود التي انصبت بالأساس في تعزيز المنظومة الصحية باعتبارها خط الدفاع الأول في مواجهة الوباء.


فالمجلس الجماعي للعيون وبتوجيهات ومتابعة من طرف رئيسه مولاي حمدي ولد الرشيد، عمل على بذل كل جهوده، في حدود ما يخوله له القانون من اختصاصات ومسؤوليات، في سبيل توفير العديد من الإمكانيات اللوجيستيكية والبشرية التي من شأنها أن تعزز القطاع الصحي، وتزويد المؤسسات الاستشفائية بالمدينة بما تحتاجه في مواجهة هذه الجائحة، فعمل على عقد اتفاقيات شراكة تهدف للتعاقد مع كوادر طبية وتمريضية، وكذا توفير التجهيزات والوسائل الطبية اللازمة، من أسرة وأغطية وسيارات إسعاف.


ولعل الدورة الأخيرة للمجلس الجماعي التي انعقدت في 6 أكتوبر الماضي، خير شاهد على الأهمية التي ظل يوليها المجلس لهذا القطاع قصد تمكينه من مواجهة هذا الوباء، حيث أفرد أعضاء المجلس حيزا هاما من اجتماعهم، لمناقشة واستعراض مشروع إتفاقية للشراكة والتعاون من أجل تحسين الخدمات الصحية بالمركز الإستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي.


اتفاقية ترمي إلى دعم القطاع الصحي وذلك من خلال التعاقد مع 12 طبيبا وتوفير 25 ممرضة وممرض، بالإضافة الى توفير سيارات إسعاف خاصة بمصلحة المستعجلات، وكذا توفير مكتب لكل طبيب لإستقبال المرضى وتوفير قاعة للإستراحة خاصة بالأطباء وأخرى خاصة بالممرضين، مع توفير التغذية اللازمة للأطباء والممرضين خلال نوبات الحراسة، وإستبدال أغطية الأسرة وتغييرها بشكل يومي، كما نصت هذه الاتفاقية على التزام المسؤولين عن القطاع الصحي بالمدينة، بتوفير نوبات حراسة يومية تتكون من 3 أطباء على الأقل، وحضور الأطباء إلى مصلحة المستعجلات عند إستدعائهم، وتكثيف النظافة في كل مرافق المستشفى، بالإضافة لتسهيل التراخيص الخاصة بالاطباء المتعاقدين.


بالإضافة إلى عقد المجلس الجماعي للعيون في 8 أبريل الماضي، لاتفاقية شراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، والتي تهدف الى دعم مكونات مستشفى مولاي الحسن بالمهدي، حيث تنص على التعاقد مع سبعة أطباء، ووضعهم رهن إشارة المديرية الجهوية للصحة بهذا المركز الاستشفائي، بالإضافة إلى عدد من الممرضين المؤهلين، كما تنص الاتفاقية على توفير قاعتين للإستراحة، إحداهما خاصة بالأطباء فيما الثانية خاصة بالممرضين، وكذا تكثيف النظافة بمرافق مستشفى مولاي الحسن بن المهدي، وتغيير الأغطية بشكل يومي، فضلا عن إخضاع الأطباء المتعاقدين لمراقبة وتتبع مستمرين من طرف رئيس جماعة العيون، ووالي جهة العيون الساقية الحمراء، ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء.


من جهته عمل مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، على بذل جهود حثيثة لتطويق انتشار الفيروس بالجهة، من خلال العمل على وضعه لكافة امكانياته المادية واللوجيستيكية تحت تصرف المنظومة الصحية بالجهة، دعما لأطرها الطبية والتمريضية في جهودها للتصدي لهذه الجائحة، حيث وقع اتفاقية هامة مع المديرية الجهوية للصحة، قصد التعاقد مع مجموعة من الأطباء لتعزيز صفوف الطواقم الطبية، وهي جهود لم تكن وليدة أزمة كورونا، بل كانت استمرارا لجهود متواصلة وتدخلات نوعية قام بها المجلس الجهوي، منذ بداية ولايته، فقد كان دعم القطاع الصحي بالجهة شغله الشاغل، حيث عمل على عقد العديد من الشراكات والإتفاقيات الهادفة لتحسين الخدمات الصحية المقدمة للساكنة، وكذا تخصيص اعتمادات مالية هامة تروم تحسين وتسهيل الولوج للخدمات الطبية الأساسية والاستعجالية.


وفي هذا الإطار، ومنذ شروع الدولة في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالتصدي لفيروس كورونا، عبأ مجلس جهة العيون الساقية الحمراء اعتمادا ماليا قدره 20 مليون درهم للمساهمة في الجهود المبذولة في مواجهة الوباء، حيث خصص جزء هام من هذا الإعتماد المالي،  لدعم المستشفيات بالجهة، وتوفير المعدات والتجهيزات الطبية الضرورية، وذلك بتنسيق مع والي الجهة وعمال الأقاليم التابعة لها، وهو الدعم الذي أكد بلاغ للمجلس الجهوي حينها، بأنه يأتي في سياق المبادرات التي اتخذها المجلس للحد من استشراء الفيروس التاجي، والتي تتعلق بتمكين السلطات الصحية المختصة، من مختلف التجهيزات والمعدات والبنيات التحتية وسيارات الإسعاف التي تتوفر عليها هذه السلطة المنتخبة.


كما عمل المجلس الإقليمي من جهته، على بذل جهود كبيرة في سبيل النهوض بالقطاع الصحي الذي يعاني ويرزح تحت وطأة جملة من الصعوبات والإكراهات المركبة، حيث عمل على رصد ميزانيات هامة لتجهيز مستشفى الحسن الثاني للإختصاصات بمعدات وأجهزة طبية تهم عدة تخصصات بمبلغ 2.000.000.00 درهم، بالإضافة إلى إشرافه ومن خلال ميزانيته الذاتية على إنجاز مشروع توسعة مصلحة الطب النفسي بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي، وذلك برصد إعتماد مالي بلغ 900.000,00 درهم، كما بادر المجلس الى رصد اعتمادات مالية هامة لتجهيز مستشفى الحسن الثاني للتخصصات، وتزويد مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالمعدات والإجهزة الطبية الضرورية بمبلغ 1.000.000,00.

 

مجهودات جبارة بذلتها المجالس المنتخبة بالتنسيق مع السلطات المحلية وعلى رأسها والي الجهة عبد السلام بيكرات، وذلك في سبيل دعم المنظومة الصحية وتعزيز جهودها في التصدي لهذه الجائحة، وذلك من خلال العديد من التدخلات الرائدة والنوعية، علما أن تدبير هذا القطاع هو من صميم اختصاص الحكومة والوزارة الوصية على هذا القطاع، فالمجالس المنتخبة ليست مسؤولة عن رداءة الخدمات الصحية المقدمة فهي وإن كانت تدعم القطاع ولكنها لا تتدخل في تدبيره أو تسييره، حيث تبقى وزارة الصحة مسؤولة عن توفير كل ما يلزم المؤسسات الصحية من احتياجات، سواء تعلق الأمر بالتجهيزات الاستشفائية او الكوادر الطبية والتمريضية أو غيرها من الإمكانيات والوسائل الكفيلة بتقديم خدمات صحية تستجيب لحاجيات الساكنة، وتكفل التعامل مع أي أوضاع استثنائية.




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
افتتاح أكبر مسجد بالصحراء في السمارة
هام : هذه هي تواريخ إيداع ملفات الترشيح لإمتحانات الباكالوريا أحرار
إرتباك في حزب الإتحاد الدستوري بعد إنضمام العشرات من مناضليه لحزب الإستقلال بالعيون
الصحراء زووم تعزي قبيلة الشرفاء الرگيبات في وفاة المرحوم الشريف عبداتي ولد ميارة
بلدية المرسى وبلدية "ميري" يوقعان إتفاقية توأمة وتعاون
بعد تقاعس وكالة الحوض المائي ومندوبية الفلاحة بلدية العيون تتدخل لإنقاذ الساكنة من الناموس
إستثمارات تقدر بثمانية ملايين درهم لحماية مدينة كلميم من الفيضانات
مدينة أسا تحتضن الملتقى الجهوي حول الواحات نهاية الاسبوع الحالي
التصوف السني ودوره في تحصين الأمة موضوع ندوة علمية بالعيون
انطلاق عملية تسجيل الحجاج الذين تم اختيارهم عن طريق القرعة ابتداء من خامس يناير المقبل