الصحراء زووم _ حوار : محمد معفى ... ما تحقق من منجزات بمدينة العيون هو ثمرة جهود إستثنائية بذلها رئيس المجلس الجماعي


أضيف في 3 دجنبر 2022 الساعة 19:55


حوار : محمد معفى ... ما تحقق من منجزات بمدينة العيون هو ثمرة جهود إستثنائية بذلها رئيس المجلس الجماعي


الصحراء زووم : جريدة العلم

أكد محمد معفى رئيس قسم الأشغال بجماعة العيون في حوار مع جريدة "العلم" أن مدينة العيون لها رمزية خاصة ومحبة إستثنائية في قلب كل المغاربة، لهذا كان من الواجب أن تحظى بالعناية والإهتمام الازمين.


مضيفا أن  مدينة العيون محظوظة برئيسها مولاي حمدي ولد الرشيد،وصفا إياه برجل العمل والكلمة والمعقول،والذي جمع بين التخطيط والتنفيذ والمواكبة ونجح في خلق فريق متجانس يعمل بصدق ووفاء لجعل المدينة عاصمة للأقاليم الجنوبية بكل ما تحمل الكلمة من معنى.


وشدد المتحدث على أن جميع المغاربة عليهم أن يفتخروا بجمال هذه المدينة في قلب الصحراء المغربية،والتي أصبحت مدينة للقنصليات ووجهة للسياحة ومستقطب للمستثمرين، ونموذجا يحتذى به وخير رد وجواب على أعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية .


س- جماعة العيون نموذج على المستوى الوطني في التدبير الترابي وخدمات القرب،كيف تحقق ذلك؟

ج- أعتقد جازما أن السر الحقيقي الكامن وراء نجاح جماعة العيون في تغيير وجه المدينة خلال السنوات الأخيرة يعود للسيد الرئيس مولاي حمدي ولد الرشيد، الذي يملك رؤية إستراتيجية متفردة وقدرة إستثنائية على تنزيل مختلف المشاريع على الأرض، وفق مقاربة خاصة تعتمد أساسا على القرب والسرعة في تنفيذ الأشغال وتقديم الخدمات، مع الإحترام التام لمختلف معايير الجودة .


في الحقيقة يعتبر مولاي حمدي ولد الرشيد المهندس الأول بالجماعة، وهذا الأمر ليس مبالغة وإنما حقيقة يعرفها كل من عمل بالقرب من السيد الرئيس ، الذي يحرص على تتبع كل صغيرة وكبيرة بالجماعة،ويقف شخصيا على أدق التفاصيل ودائما ما يؤكد أن مدينة العيون تستحق دائما الأفضل، وأنه مهما تحقق على الأرض لا بد من المزيد من مشاريع والبرامج والأوراش المفتوحة مع الكثير من العمل والاجتهاد والابتكار من طرفنا كمهندسين وتقنيين وموظفين حتى نكون في مستوى تطلعات الساكنة .
وهنا حجر الزاوية أي أن تفوق جماعة العيون على كافة المستويات هو نتيجة طبيعية لجهود إستثنائية لفريق يعمل بجد وإخلاص ووطنية عالية، وفق رؤية رئيس وقائد من طينة خاصة، يقرن القول بالفعل ويحمل بين ثناياه غيرة خاصة على مدينته وعلى ساكنتها، ولا يرضى سوى بالتميز والصدارة في كل ما يخطط له وينزله على الميدان .

س-من خلال زيارة إلى مختلف أحياء العيون يبدو أن هناك تركيز على التأهيل الحضري؟

ج-بجولة بسيطة في كل أحياء مدينة العيون يمكن لك إكتشاف حجم العمل المنجز .. فبصدق ركز السيد الرئيس على تأهيل كل الشوارع والأزقة والساحات بشكل متوازن  وبطريقة تضمن التكامل بين كل نواحي المدينة ، ويمكنك التحقق من هذا الأمر بالعين المجردة ،  فما تراه اليوم وسط المدينة هو ما ستراه في الأحياء البعيدة ، ففي ظرف وجيز تم تغيير وجه المدينة على كافة المستويات ، وأذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر تعميم الإنارة العمومية، تهيئة الشوارع الرئيسية، تشييد المزيد من الساحات العمومية من الجيل الجديد، التشجير، التبليط ، المغلف الحام .. هي بحق ثورة تنموية بكل ما تحمل الكلمة من معنى .


ليس هذا فحسب بل المميز كذلك أن السيد الرئيس في كل المشاريع والاوراش السالفة الذكر يشدد على إعطاء الأولوية للشركات المحلية مع فتح باب الشغل أمام شباب المدينة، وهو ما وفر ألاف مناصب العمل المباشرة وغير المباشرة وفتح فرص وأفاق أوسع لعديد الشركات الصغرى والوسطى، وهو ما عزز من الدينامية الاقتصادية بالجهة ككل، وجعل لهذا التأهيل للبنية التحتية أثر إقتصادي محلي واضح وملموس .


س- ماذا عن المشاريع الرياضية والموجهة للشباب ؟
ج-من خلال الإحصائيات الرسمية تعد الفئة الأكبر في الهرم السكاني لمدينة العيون هي فئة الشباب ، هذا الأمر أخذه السيد الرئيس على محمل الجد من خلال بلورة حزمة من المشاريع التي تستهدف هذه الفئة ببناء مراكز للشباب داخل الأحياء، والتي تضم مرافق خاصة بالموسيقى والإعلاميات ومواقع التواصل الاجتماعي ... أيضا المجال الرياضي الذي يعد بيئية أساسية لاحتضان الشباب أخذ ما يلزم من التركيز، وهو ما جعل المدينة اليوم عاصمة حقيقة للرياضة ببلادنا ببنية تحتية رياضية متطورة ومتنوعة كما وكيفا، فلا يخلو أي حي بالمدينة من ملعب للقرب فقد وصل عددهم اليوم لحوالي 90 ملعب ، أيضا الجماعة شيدت أربع قاعات مغطاة متعددة التخصصات وبالمعايير الدولية فضلا عن ثلاث مسابح مغطاة كبرى من بينها مسبح أولمبي ، هذا دون أن ننسى القرية الرياضية الأولى من نوعها،والتي تضم ملاعب لمختلف الانواع الرياضية، ومن بينها ملاعب للتنس والكرة الحديدة وفضاء خاص بالرياضات العصرية .


وهنا لابد أن أركز على نقطة مهمة أن السيد الرئيس حرص على أن تكون هذه الفضاءات والمرافق مجانية ومفتوح أمام الساكنة دون أي مقابل، ووقف شخصيا على تعليق يافطات على أبواب هذه المنشأت مكتوب عليها بالبنط العريض أنها مجانية، مغلقا الباب على أي تلاعب في هذا الإطار .


ليس هذا فحسب فمن نقاط تميز السيد الرئيس هي الصيانة ،فالأمر لا يقتصر على إنجاز  المشاريع وتدشينها بل يتعداهما إلى إستمرارية جودة الخدمات، بخلق مشرفين إداريين في عين المكان،وطواقم مداومة من الحرفيين في مختلف التخصصات مكلفين بالصيانة وإصلاح الأعطاب في حينه للحفاظ على هذه المشاريع لأطول مدة ممكنة، ولتبقى دائما في مستوى إنتظارات الساكنة.


طبعا هناك الكثير من الجوانب الأخرى التي لا يتسع المجال لذكرها بتوفر هذه المرافق على الحراسة الدائمة وكاميرات المراقبة وغير ذلك  لهذا سأختم بالمركز الرياضي الخاص بالنساء، والذي يعد المركز الأول من نوعه على المستوى الوطني،والذي يضم فندق ومطعم وقاعة مغطاة ومسبح مغطاة وروض للأطفال ، والعديد من المرافق التي ستفتح أبوابها لاستقبال نساء المدينة لممارسة الرياضية وفق الخصوصية المحلية .


س-في كثير من المدن تطرح إشكالية الأسواق غير المنظمة و البائعين المتجولين،كيف تغلب مجلسكم على هذه الاشكالية ؟
ج-في نهاية سنة 2018 صرح السيد الرئيس فإحدى دورات المجلس الجماعي أن سنة 2019 ستكون سنة الأسواق بإمتياز ، وهو ما كان فعلا تزكية لما يعرف عن السيد الرئيس من صدق  و مصداقية .


الأمر لم يكون بالسهولة التي قد يعتقد البعض لأن الأمر لا يتعلق فقط بتعبئة الموارد المالية و الدراسات والأشغال، وإنما أيضا في القضاء على ظاهرة الباعة المتجولين وخصوصا في منطقة الرحيبة التي تعد نقطة سوداء بالمدينة .


في هذه الحالة أيضا يظهر معدن السيد الرئيس وحسن تدبيره وحكمته،حيث ربط بين القضاء على الباعة المتجولين  بخلق البديل أولا، وبدل أن يتم القضاء على هؤلاء الباعة سيتم تجميعهم في أسواق للقرب بمختلف أحياء المدينة، ليعملوا في ظروف أفضل وفي إطار القانون وأيضا لتستفيد الساكنة من مراقبة الأسعار من طرف الشرطة الإدارية التابعة للجماعة، ومن المراقبة الصحية من مصالح المكتب الصحي التابع للجماعة .


والنتيجة اليوم والحمد لله وبفضل الشجاعة السياسية للسيد الرئيس تم تحرير أزقة شارع إدريس الأول " بوكراع " وخصوصا " الرحيبة " من الباعة المتجولين مع خلق سلسلة من الأسواق العصرية التي تقدم أفضل الخدمات للساكنة، وتوفر اجود الخضر واللحوم والمواد الغذائية وغيرها من السلع والبضائع.


المدينة أيضا تضم أكبر سوق للمواشي ببلادنا،والذي يضم مجزرة بلدية عصرية لتوفير والوقت والجهد على الساكنة في حالة الشراء، حيث يمكن مباشرة الذبح أو النحر في ظروف صحية وبيئة مثالية،وتحت مراقبة المصالح البيطرية التابعة للجماعة .

الاسماك كذلك لها أسواق خاصة من قبيل سوق السمك حي الفرح،والذي يضم كل التجهيزات العصرية التي توفر الظروف الصحية لبيع السمك، هذا مع توفير خدمة تقديم الثلج مجانا للبائعين في إطار الحفاظ على جودة المنتج ، وكمعلومة إضافية السيد الرئيس شدد على خلق فضاء بهذا السوق خاص بالمواد الغذائية والخضر " bio "، وهو ما يدخل في خانة التفاصيل التي يحرص عليها السيد الرئيس في كل المرافق والمشاريع التي لها علاقة مباشرة بالساكنة.


كما أن السيد الرئيس لم ينس  المتلاشيات وشيد لها سوق خاص لتكون بذلك العيون مدينة الأسواق بإمتياز.

س- وماذا عن المشاريع المهيكيلة من أجل مدينة حديثة؟
ج-إنطلاقا من روح النموذج التنموي الجديد الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .. عمل السيد الرئيس مع مختلف المتدخلين على إنجاز عدد من المشاريع المهيكلة التي ستنقل المدينة إلى مصاف المدن الكبرى وطنيا ، وأخص هنا بالذكر مشروع تطهير السائل والذي سيغطي حاجيات المدينة من مياه سقي المساحات الخضراء خمس مرات من حاجتها الحالية ، بالإضافة الى تحويل جزء من هذه المياه العادمة إلى طاقة نظيفة .


وطبعا هذه المحطة تم ربطها بشبكة الصرف الصحي بالمدينة،وهو أحد المشاريع الكبرى التي إنتهت بها الأشغال مؤخرا بتجديد كامل وإعادة تأهيل شاملة وبطاقة إستعابية كافية لمئة سنة المقبلة إن شاء الله .
مشروع أخر لا يقل أهمية وهو مشروع سد وقنطرة المسيرة على ضفاف وادي الساقية الحمراء،والذي يعد المدخل الرئيسي للمدينة وحاميها من الفيضانات، والذي شارف على نهايته، وذلك وفق أخر المواصفات الدولية في هذا المجال .


كما أن المطرح المراقب الخاص بالنفايات يعد من بين أهم المشاريع المهيكلة التي تم إنجازها مؤخرا، والتي تهم قطاع في غاية الأهمية كان يشكل إكراه حقيقي بفعل الارتفاع الديمغرافي الكبير لساكنة المدينة، وعدم قدرة المطرح القديم على مواكبته ، لكن اليوم الحمد لله تم إنهاء هذا الإكراه بمطرح مراقب يضم وحدة للتكرير ومحطة لتحويل المياه العادة لطاقة نظيفة ويكفي حاجيات المدينة لمدة خمسين سنة المقبلة .





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شمكارة ... ولكن
المنظمة الأمريكية "أميدايست" تسوق برنامج "مهارات للنجاح" بالداخلة
إنفراد : بشرى لعمال الإنعاش الوطني ,,, مخطط حكومي لإدماجهم في التغطية الصحية الأساسية
الطاقة الخضراء في صلب نقاشات منتدى "كرانس مونتانا" في مارس المقبل بالداخلة
لا تغيير في حصص عمالات وأقاليم المملكة من الدقيق الوطني من القمح اللين خلال الأسدس الأول من سنة 2015
هذه شروط الحكومة للإستفادة من الدعم المباشر للنساء الأرامل
التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تجري فحوصات طبية لفائدة ساكنة كليميم وسيدي إفني
بمناسبة العيد إلتفاتة خيرية لصالح أطفال العيون
طريف : فيسبوكيون مغاربة يلخصون أهم أحداث العام المنصرم بطريقتهم الخاصة
بسمة بالداخلة والغاية إجراء عمليات جراحية مجانية لعلاج التشوهات الخلقية بالوجه