الصحراء زووم _ روسيا تؤكد أن مناوراتها العسكرية المرتقبة مع الجزائر ليست موجهة ضد أي طرف


أضيف في 27 شتنبر 2022 الساعة 20:02


روسيا تؤكد أن مناوراتها العسكرية المرتقبة مع الجزائر ليست موجهة ضد أي طرف


الصحراء زووم : سيد احمد السلامي

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن المناورات العسكرية الروسية الجزائرية لمكافحة الإرهاب درع الصحراء 2022، هي نشاط روتيني غير موجه ضد أطراف ثالثة.

وأضافت زاخاروفا في بيان لها، أن مناورات القوات البرية الروسية الجزائرية ستجرى لمكافحة الإرهاب، وهي نشاط روتيني يعتمد على البرنامج المعتمد لشراكة روسيا العسكرية مع الجزائر، وأن هذه التدريبات ليست موجهة ضد أطراف ثالثة، مثل أي مناورة عسكرية تشارك فيها روسيا، حسب وكالة تاس الروسية الرسمية.

وكان المكتب الإعلامي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، قد كشف ان التدريبات الروسية الجزائرية لمكافحة الإرهاب "درع الصحراء 2022" ستنظم لأول مرة في الجزائر في نونبر المقبل.

وجاء في البيان: "لأول مرة في الجزائر، ستنظم مناورة مشتركة بين روسيا والجزائر لمكافحة الإرهاب "درع الصحراء 2022"، وستنظم المناورات في شهر نونبر في ملعب هماجير للتدريب في الجزائر، وموضوعها، أعمال تكتيكية للبحث عن الإرهابيين في الصحراء وتدميرهم، وبحسب البيان سيشارك في الحدث حوالي 80 جنديا روسيا من تشكيلات البنادق الآلية المتمركزة في شمال القوقاز، و80 جنديا جزائريا.

وبحسب مراقبين فإن الجزائر تحاول من خلال تنظيم مناورات مشتركة مع الجيش الروسي استعراض قوتها والتقرب أكثر من حليفتها التقليدية روسيا، وذلك بعد الإخفاقات الديبلوماسية والميدانية التي تعرضت لها في السنوات الأخيرة فيما يتعلق بنزاع الصحراء، خاصة بعد اتساع رقعة الاعتراف الإقليمي والدولي بوجاهة الموقف المغربي، وبمبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية التي تقدم بها المغرب لحل هذا النزاع الإقليمي.

كما جاء الإعلان عن هذه المناورات بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن تمسكها بتنظيم مناورات الأسد الإفريقي بالمغرب، وذلك بعد فشل محاولات اللوبي الموالي للجزائر في الولايات المتحدة الضغط لنقلها إلى بلد آخر.

وكانت أسبانيا قد حذرت في يونيو الماضي من أن الجزائر باتت تنحاز بشكل متزايد إلى روسيا، وذلك بعد اعلان الحكومة الجزائرية عن تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار مع إسبانيا، احتجاجا على قرار الحكومة الإسبانية التاريخي القاضي باعتبار مبادرة الحكم التي تقدم بها المغرب لحل نزاع الصحراء، الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية هذا النزاع.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
قراءة لأبرز عناوين الصحف
فيصل العرايشي عضوا باللجنة التنفيذية لاتحاد الإذاعات الأوروبية للمرة الثانية على التوالي
بلمختار يرفع الفيتو في وجه أساتدة الدروس الخصوصية
حوالي 187 ألف مغربي مسجلون في الضمان الاجتماعي بإسبانيا
وزير الداخلية يعلن فتح التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة خلال الفترة ما بين 22 ديسمبر و19 فبراير
لأول مرة التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة عن طريق موقع إلكتروني
هام لمستعملي الطريق : الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تعتمد تسعيرة جديدة للأداء ابتداء من فاتح يناير 2015
جواز السفر المغربي يقود الى 51 دولة بدون تأشيرة …و هذه هي لائحة الدول
التقرير السنوي لوزارة الأوقاف : العناية بالمساجد وبالقيمين الدينيين وخدمة القرآن الكريم أبرز العناوين
التصوف بالمناهج الدراسية والتربوية حلم قد يتحقق ...