الصحراء زووم _ الموروث الصحراوي المتنوع في خدمة التنمية المحلية المستدامة'' شعار المهرجان الثقافي لمدينة الزاك


أضيف في 19 أبريل 2015 الساعة 10:00


الموروث الصحراوي المتنوع في خدمة التنمية المحلية المستدامة'' شعار المهرجان الثقافي لمدينة الزاك


الصحراء زووم : مريم حمدو

انطلقت يوم الجمعة، فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الزاك الثقافي والفني والرياضي الذي تنظمه جمعية مهرجان الزاك تحت شعار "الموروث الصحراوي المتنوع في خدمة التنمية المحلية المستدامة ". وتميز اليوم الأول من هذه التظاهرة التي تنظم بتعاون مع وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب وعمالة أسا الزاك وبلدية الزاك وبتنسيق مع مختلف المصالح الخارجية بالإقليم وفعاليات المجتمع المدني، بافتتاح أروقة معارض الصناعة التقليدية والمنتوجات الفلاحية والحيوانية ، وصور للحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير المغربي. وقام عامل إقليم اسا الزاك، السيد حسن صدقي الذي كان مرفوقا بعدد من رؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين بزيارة عبر أروقة هذه المعارض التي ضمت مصنوعات نباتية وفضية و جلدية وخشبية و زرابي ، وأخرى مرتبطة بالزي الصحراوي وأنواع من الكسكس التقليدي والأعشاب الطبية والعطرية و العسل والحناء ومشتقات حليب الماعز ، فضلا عن أصناف مختلفة من قطيع الماشية.

كما تم بهذه المناسبة، تنظيم كرنفال احتفالي تم خلاله استعراض الخيالة والإبل ( الهجانة) والفرق الرياضية والفلكلورية وتلاميذ المؤسسات التعليمية الذين أبدعوا لوحات فنية تبرز غنى الموروث الثقافي المغربي. وأبرز عثمان عيلا، رئيس جمعية مهرجان الزاك، في كلمة بالمناسبة، أن هذه التظاهرة تشكل فضاء مفتوحا للاحتفال الجماعي والتواصل الثقافي ، وذلك بالنظر إلى موقع مدينة الزاك التي تعتبر البوابة الجنوبية المحاذية لدول جنوب الصحراء.

وأوضح أن امتداد مدينة الزاك نحو العمق الإفريقي يمكن أن يؤهلها لبلورة خطط اقتصادية مستقبلية تسهم في تحقيق تنمية مستدامة، داعيا في هذا السياق كافة المتدخلين في الشأن المحلي إلى بذل مزيد من المجهود لتأهيل المدينة والرفع من مستوى الخدمات الاجتماعية لفائدة الساكنة المحلية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة التي ستتواصل على مدى ثلاثة أيام مجموعة من الفقرات المتنوعة، تنفتح على المجالات الفنية والرياضية والثقافية و الاجتماعية والاقتصادية من خلال إقامة خيمة للشعر وصالون أدبي وثقافي، وقرية للألعاب لفائدة الأطفال وعروض في الفروسية التقليدية والهجن كمكون من مكونات الهوية المغربية الصحراوية الأصيلة.

كما سيتم بهذه المناسبة تنظيم دورة تكوينية لفائدة الكسابة والفلاحين تحت شعار" تنمية وتثمين المنتوجات المحلية دعامة للفلاحة التضامنية ورافعة اقتصادية"، ندوة فكرية تحت عنوان " المعاملات الحسابية رهان التنمية المحلية"، وتنظيم مسابقة في تجويد القرآن وإحياء ليلة دينية وتنظيم سهرات فنية بمشاركة فرق موسيقية متنوعة.

وفي المجال الرياضي سيتم في اطار هذا المهرجان، تنظيم مسابقة في الرماية والقنص ودوري في كرة القدم المصغرة وملتقى في رمي الكرة الحديدية.

وحسب إدارة المهرجان فإن هذه التظاهرة تهدف إلى التعريف بالمؤهلات السياحية والثقافية التي تزخر بها المنطقة إلى جانب الوقوف على التعبيرات التراثية التي تميزها عن باقي المدن الصحراوية المغربية. كما تشكل مناسبة لإبراز الخصوصيات التراثية المحلية والتعريف بها فضلا عن الاطلاع عن قرب على المجهودات التنموية التي تشهدها المنطقة والتي تلامس قضايا وحاجيات الساكنة المحلية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
إقليم أوسرد.. الإعلان عن طلب اقتراح مشاريع البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2015
وفد يمثل وزارة التربية والأكاديمية الماليزية للعلوم يطلع على تجربة الأندية العلمية بگليميم والطانطان
الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدة مالية لفائدة المتضررين من الفيضانات التي شهدتها مناطق گليميم وإفني
إقليم العيون ... الإعلان عن طلب اقتراح مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2015
تخصيص ما يقارب 80 ألف درهم لاقتناء تجهيزات ومعدات رياضية ببوجدور
سنة 2014 بإقليم طانطان : مجهودات دؤوبة لخلق دينامية اقتصادية حقيقية
الرباح من اسا : إعادة تأهيل الطرق والقناطر ستتم حسب الأولوية وعلى مدى خمس سنوات
كليميم : الكروج يعلن أنه تمت تعبئة كل الوسائل المتاحة لإعادة تأهيل بعض المدرس المتضررة من الفيضانات
دورة استثنائية للمجلس الإقليمي لطانطان لمناقشة منهجية دعم الجمعيات
فم الواد : إختتام فعاليات الموسم الديني للولي الصالح لفقير ابريكة