الصحراء زووم _ قبيلة الشرفاء الركيبات لبيهات تحي الموسم الديني للقطب الرباني الشيخ بابيه بحضور لافت لمختلف قبائل الصحراء + صور


أضيف في 26 يناير 2020 الساعة 17:11


قبيلة الشرفاء الركيبات لبيهات تحي الموسم الديني للقطب الرباني الشيخ بابيه بحضور لافت لمختلف قبائل الصحراء + صور


الصحراء زووم : سيد احمد السلامي


 شهدت الجماعة الترابية " أسرير" التابعة للنفوذ الترابي لمدينة كليميم تنظيم الموسم الديني التاريخي لقبيلة الشرفاء الركيبات لبيهات المنظم من طرف جمعية بابيه الشيخ للتنمية والتضامن.


الموسم الديني استهل بتلاوة الحاضرين للفاتحة عند مرقد الروح الطاهرة للقطب الرباني والشيخ الجليل الشيخ بابيه، نجل سيدي أحمد الركيبي سليل الدوحة النبوية الشريفة، مستحضرين مناقب الفقيد وتاريخه التليد المرصع بالأمجاد والبطولات، والمكرس لقيم أصيلة ممتدة عبر تاريخ حافل تحفظه الذاكرة الجمعية لساكنة الصحراء، والذي سارت به الركبان وتداولته الأجيال كابرا عن كابر .

كما استمع الحضور الى كلمة ترحيبية ألقاها رئيس الجمعية محمد امبارك بداد، رحب من خلالها بالمنتخبين ورجال السلطة والبرلمانيين، وأعيان وشيوخ القبائل الحاضرة وضيوف التظاهرة، كما عبر عن سعادته بهذه المناسبة السنوية، التي تجمع بين إحياء الموروث الثقافي والديني للقبيلة، وصلة الرحم التي يحييها أفراد القبيلة القادمين من كل مدن المملكة.



السالك قاضي أحد شباب قبيلة الشرفاء الركيبات لبيهات، قدم كلمة باسم شباب القبيلة، أكد فيها أن هذا الموسم يعد مناسبة لصلة الرحم بين أبناء العمومة، وفرصة لتعزيز التواصل وأواصر المحبة والقيم السمحة بين مختلف القبائل الصحراوية، والتأكيد على التمسك بقيم التعايش والتسامح، وكذا محطة للتداول في شؤون القبيلة ومناقشة كل ما يتعلق بحاضرها ومستقبلها، والحفاظ على تاريخها الحافل المرصع بالأمجاد، وتدارس مختلف القضايا الراهنة التي تعني المنطقة وساكنتها، كما أكد أن المشاركة المكثفة والفاعلة للشباب في هذه المحطة الروحية تعكس حرص الشباب على التمسك بالإرث التاريخي والحضاري للأجداد ومواصلة حمل الرسالة النبيلة للقبيلة، والدفاع عنها، في إطار التمسك بثوابت الأمة والوطن، والتمسك بقيم التعايش مع مختلف مكونات المجتمع.



موسم إبن الأكارم الشيخ بابيه عرف حضورا وازنا للسلطات المحلية، ولأعيان وقبائل الصحراء قاطبة، في جو ساده الود والإخاء وصلة الرحم المتأصلة منذ القدم، يعد من أعرق المواسم التاريخية، والذي يشهد له الجميع  بالأدوار الطلائعية الدينية التي كان ولا يزال يلعبها من خلال الاهتمام بالأمور الدينية والدنيوية، والعمل على تقريب أواصر المحبة والإخاء وتكريس ثقافة التسامح والتكافل بين مكونات مجتمع الصحراء .






أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شمكارة ... ولكن
المنظمة الأمريكية "أميدايست" تسوق برنامج "مهارات للنجاح" بالداخلة
إنفراد : بشرى لعمال الإنعاش الوطني ,,, مخطط حكومي لإدماجهم في التغطية الصحية الأساسية
الطاقة الخضراء في صلب نقاشات منتدى "كرانس مونتانا" في مارس المقبل بالداخلة
لا تغيير في حصص عمالات وأقاليم المملكة من الدقيق الوطني من القمح اللين خلال الأسدس الأول من سنة 2015
هذه شروط الحكومة للإستفادة من الدعم المباشر للنساء الأرامل
التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تجري فحوصات طبية لفائدة ساكنة كليميم وسيدي إفني
بمناسبة العيد إلتفاتة خيرية لصالح أطفال العيون
طريف : فيسبوكيون مغاربة يلخصون أهم أحداث العام المنصرم بطريقتهم الخاصة
بسمة بالداخلة والغاية إجراء عمليات جراحية مجانية لعلاج التشوهات الخلقية بالوجه