الصحراء زووم _ نزار بركة: المغرب يعيش على إيقاع مؤشرات مقلقة على جميع الأصعدة



أضيف في 7 مارس 2018 الساعة 18:07


نزار بركة: المغرب يعيش على إيقاع مؤشرات مقلقة على جميع الأصعدة


الصحراء زووم :


حل نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال صبيحة اليوم الأربعاء 7 مارس 2018  ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط، حيث انصب موضوع هذا الملتقى حول موضوع “أي تموقع لحزب الاستقلال في المشهد الحزبي والسياسي المغربي الحالي” في ظل المستجدات التي تشهدها الساحة الوطنية، مؤكدا في البداية أن حزب الاستقلال يعتبر الإعلام الملتزم والمسؤول أساسي ومهم في التطور الديمقراطي ومواكبة عمل الأحزاب السياسية وفي تأطير المواطنين وتحسين ظروف عيشهم وتطوير العمل السياسي.


وسجل نزار بركة أن هذا اللقاء يأتي في ظروف دقيقة ومؤشرات مقلقة يعيشها المغرب على عدة أصعدة، من أهمها وصول النموذج التنموي لبلادنا إلى مداه، والتراجع الكبير في خلق فرص الشغل، وإشكالية توسيع الفوارق الاجتماعية والمجالية، بالإضافة إلى إشكالية صعوبة ولوج المرأة إلى سوق الشغل، وبروز ظاهرة شباب بدون تكوين أو شغل، وهشاشة الطبقة الوسطى التي تعاني من السياسات العمومية المتبعة، إلى جانب التطورات الجديدة التي تعرفها قضية الوحدة الترابية للمملكة، مضيفا أن كافة المؤشرات السابقة الذكر تحتم على حزب الاستقلال أن يقوم بالأدوار المنوطة به من أجل الإجابة عن كل التحديات المطروحة.



وأشار الأمين العام إلى أن حزب الاستقلال انطلاقا من مؤتمره العام السابع عشر، قدم عرضا سياسيا استقلاليا تنافسيا ومؤثرا، يهدف إلى تثمين واستثمار وإغماء المرجعية الفكرية والقيمية التي يتميز بها الحزب ورصيده الوطني، ومشروعه المجتمعي التعادلي المبني على واقع مغربي غير مستورد، وإعادة الاعتبار لمكانة المناضل في الجسم الحزبي، وجعل خدمة المواطنين في صلب الهندسة التنظيمية للحزب،  بالإضافة إلى إرساء علاقات مع الفاعلين وباقي القوى الحية مبنية على الاحترام المتبادل والتعاون البناء والتنافس الديمقراطي الشريف في خدمة الوطن والمواطن، واسترجاع ثقة المواطنات والمواطنين في مصداقية العرض الاستقلالي، من خلال اعتماد رؤية جديدة للممارسة السياسية.


وأبرز نزار بركة أن المواطن المغربي فقد الثقة بالسياسة لأنه يعتبر أن السياسي لا يفي بوعوده ولا يملك حلولا لمشاكله، مضيفا أنه لكي يستعيد المواطنون والمواطنات ثقتهم بالسياسة على الفاعلين الحزبيين العمل على أرض الواقع والتفاعل مع التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها المجتمع المغربي، إلى جانب الترافع عن المشاكل التي يعاني منها المغاربة والعمل على طرح بدائل لها، بدل البقاء رهينة للتشخيص عوض التفكير والتوجيه الاستراتيجي، بالإضافة إلى الفعل من خلال تقديم الأحزاب لحلول قابلة للتطبيق تترجم منظورها، مؤكدا على ضرورة الوفاء بالوعود والالتزامات والملاءمة بين القول والفعل.


وأكد الأمين العام أن حزب الاستقلال قدم مبادرة للنهوض بالتنمية الشاملة للجهة الشرقية والشريط الحدودي، لأن هذه المنطقة تعرف صعوبات كثيرة، ومن الضروري أن تهتم الحكومة بجميع الجهات الفقيرة والمهمشة، خاصة أن هناك توريثا جيليا للفقر بهذه المناطق، مضيفا أنه يتعين أن يشكل هذا الشريط الحدودي ركيزة من ركائز النموذج التنموي الجديد، مبرزا أنه ينبغي كذلك أن يكون هناك تمييز إيجابي ووقفة خاصة في ما يتعلق بالمجهود التنموي بهذه المناطق، لاستدراك النقص الذي تعرفه في مجال التنمية البشرية، مشيرا إلى أنه من غير الممكن اختزال النموذج التنموي في سياسات قطاعية، بل هو منظومة متكاملة مندمجة تشمل ما هو اقتصادي وسياسي واجتماعي.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
قراءة لأبرز عناوين الصحف
فيصل العرايشي عضوا باللجنة التنفيذية لاتحاد الإذاعات الأوروبية للمرة الثانية على التوالي
بلمختار يرفع الفيتو في وجه أساتدة الدروس الخصوصية
حوالي 187 ألف مغربي مسجلون في الضمان الاجتماعي بإسبانيا
وزير الداخلية يعلن فتح التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة خلال الفترة ما بين 22 ديسمبر و19 فبراير
لأول مرة التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة عن طريق موقع إلكتروني
هام لمستعملي الطريق : الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تعتمد تسعيرة جديدة للأداء ابتداء من فاتح يناير 2015
جواز السفر المغربي يقود الى 51 دولة بدون تأشيرة …و هذه هي لائحة الدول
التقرير السنوي لوزارة الأوقاف : العناية بالمساجد وبالقيمين الدينيين وخدمة القرآن الكريم أبرز العناوين
التصوف بالمناهج الدراسية والتربوية حلم قد يتحقق ...