الصحراء زووم _ سياسة الحيوانات ؟


أضيف في 4 يناير 2015 الساعة 23:00


سياسة الحيوانات ؟


حسنا ولد أحمد بابا

هكذا ﺗﺪﺍﺭ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻭﻃﻨﻲ .. ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻬﺪﺓ .

ﺗﻘﻮﻝ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﺔ : ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻤﻠﺔ ﻣﺠﺘﻬﺪﺓ ﺗﺘﺠﻪ ﺻﺒﺎﺡ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻬﺎ ﺑﻨﺸﺎﻁ ﻭﻫﻤﺔ ﻭﺳﻌﺎﺩﺓ ... ﻓﺘﻨﺘﺞ ﻭﺗﻨﺠﺰ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻭﻟﻤﺎ ﺭﺁﻫﺎ ﺍﻷﺳﺪ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻜﻔﺎﺀﺓ ﻣﺘﻨﺎﻫﻴﺔ ﺩﻭﻥ ﺇﺷﺮﺍﻑ ﻗﺎﻝ ﻟﻨﻔﺴﻪ : ﺇﺫﺍﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﻜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺸﺮﻑ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺃﺣﺪ .. ﻓﻜﻴﻒ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺇﻧﺘﺎﺟﻬﺎ ﻟﻮ ﻋﻴﻨﺖ ﻟﻬﺎ ﻣﺸﺮﻓﺎً ؟ ﻭﻫﻜﺬﺍ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﻮﻇﻴﻒ ﺍﻟﺼﺮﺻﻮﺭ ﻣﺸﺮﻓﺎً ﻋﻠﻰ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ .. ﻓﻜﺎﻥ ﺃﻭﻝ ﻗﺮﺍﺭ ﻟﻪ ﻫﻮ ﻭﺿﻊ ﻧﻈﺎﻡ ﻟﻠﺤﻀﻮﺭ ﻭﺍﻻﻧﺼﺮﺍﻑ ﻭﺗﻮﻇﻴﻒ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮﺓ ﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﻭﻋﻨﻜﺒﻮﺕ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻷﺭﺷﻴﻒ ﻭﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﻤﻜﺎﻟﻤﺎﺕ ﺍﻟﺘﻠﻴﻔﻮﻧﻴﺔ ﺍﺑﺘﻬﺞ ﺍﻷﺳﺪ ﺑﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺍﻟﺼﺮﺻﻮﺭ ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﺑﺈﺩﺭﺍﺝ ﺭﺳﻮﻡ ﺑﻴﺎﻧﻴﺔ ﻭﺗﺤﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﻟﻌﺮﺿﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ، ﻓﺎﺷﺘﺮﻯ ﺍﻟﺼﺮﺻﻮﺭ ﺟﻬﺎﺯﻛﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻭﻃﺎﺑﻌﺔ ﻟﻴﺰﺭ ﻭﻋﻴَّﻦ ﺍﻟﺬﺑﺎﺑﺔ ﻣﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﻗﺴﻢ ﻧﻈﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ .. ﻛﺮﻫﺖ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻬﺪﺓ ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧﺐ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻀﻴﻊﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﺍﻟﻤﺠﻬﻮﺩ ..

ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺷﻌﺮ ﺍﻷﺳﺪ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﺩﺍﺀ ..ﻗﺮﺭ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺁﻟﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺴﻢ .. ﻓﻘﺎﻡ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ ﺍﻟﺠﺮﺍﺩﺓ ﻟﺨﺒﺮﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺍﻹﺩﺍﺭﻱ ﻓﻜﺎﻥ ﺃﻭﻝ ﻗﺮﺍﺭﺍﺗﻬﺎ ﺷﺮﺍﺀ ﺃﺛﺎﺙ ﺟﺪﻳﺪ ﻭﺳﺠﺎﺩ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺭﺍﺣﺔ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ .. ﻛﻤﺎ ﻋﻴﻨﺖ ﻣﺴﺎﻋﺪﺍً ﺷﺨﺼﻴﺎً ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﻭﺿﻊ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻳﺔ ﻭﺇﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴﺔ .ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺭﺍﺟﻊ ﺍﻷﺳﺪ ﺗﻜﻠﻔﺔ ﺍﻟﺘﺸﻐﻴﻞ .

ﻭﺟﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻱ ﺗﻘﻠﻴﺺ ﺍﻟﻨﻔﻘﺎﺕ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎً ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻬﺪﻑ .. ﻋﻴّﻦ ﺍﻟﺒﻮﻣﺔ ﻣﺴﺘﺸﺎﺭﺍً ﻣﺎﻟﻴﺎً .. ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺩﺭﺳﺖ ﺍﻟﺒﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻟﻤﺪﺓ ﺛﻼﺛﺔ ﺷﻬﻮﺭ ﺭﻓﻌﺖ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺳﺪ ﺗﻮﺻﻠﺖ ﻓﻴﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﻳﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪﺓ .. ﻓﻘﺮﺭ ﺍﻷﺳﺪ ﻓﺼﻞ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﻟﻘﺼﻮﺭ ﺃﺩﺍﺋﻬﺎ ﻭﺿﻌﻒ ﺇﻧﺘﺎﺟﻴﺘﻬﺎ ....

 

ملاحظة : ﻋﺰﻳﺰﻱ ﺍﻟﻘﺎﺭﻱ أﻱ ﺗﺸﺎﺑﻪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﻪ ﻭأﺷﻴﺎﺀ ﻓﻲ ﺧﻴﺎﻟﻚ أﻧﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺌﻮل ﻋﻨﻬا ...

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الجهـوية المتقدمة وإشكالية التقطيع الترابي
الحكم الذاتي والجهوية الموسعة..
سيدي إفني، هل فقدنا الأفق؟؟؟
فيضانات كلميم الدروس والعبر..فهل من معتبر؟؟؟
2015 : للصحراء رب يحميها
عفوا لست بشارلي...!!
عدنا والعود أحمد...حرية الرأي والتعبير.. إلى أين ؟؟؟
المعطل الصحراوي، بين مطرقة التخبط والإرتزاق و سندان الإقصاء.
توفيق بوعشرين: طاحت الصمعة علقوا الحضرمي
مدن الجامعات و المدن الفارغات