الصحراء زووم _ رشيد غاندي



أضيف في 12 دجنبر 2014 الساعة 00:21


رشيد غاندي


كأنه قُدر لمدير وكالة الحوض المائي الساقية الحمراء واد الذهب، رشيد غاندي، أن "يخطئ أكثر مما يصيب" في قراراته منذ تم تعيينه على رأس هذه المؤسسة الهامة ، فما إن يضع يده على ملف ما حتى تندلع الانتقادات والاحتجاجات من كل حدب وصوب.

ويبدو أنه ليس للمدير " الغير محظوظ" نصيب من اسمه،  فلا هو بالرشيد في اتخاذ قراراته ، والتي تهم قطاعا حيويا وحساسا يعد عصب حياتنا ، ولا هو شبيه بغاندي حكيم  يحسن اختيار الزمن الذي يتخذ فيه قراراته ، لتكون النتيجة تعسفا وشعورا بالغبن لدى قطاع عريض من المواطنين والمواطنات الحريصين على مياهيهم وبيئتهم .

ويظهر أن غاندي لم يكن يتوقع مدى الإستنكار العارم الذي سيكون لتهاونه في محاربة البعوض والذباب والحشرات السامة,  التي إجتاحت بشكل غير مسبوق كل المدن والمناطق المحادية للأودية  ..

واتهم فاعلون مدير وكالة الحوض المائي  بأنه يسعى إلى " تلويث " بيئتنا بسبب أو بدون سبب، وأنه جاء لهذا المنصب لينفذ أجندة من يدفعونه دفعا لخلق أجواء من التوتر داخل هذا القطاع ، والذي لا يحتاج إلى مزيد من صب الزيت على النار.

ولعل القرار الأخير للمدير بترك ساكنة مدن الصحراء في حارب مباشرة مع الناموس يبصم على "سوء تقدير" منه للعواقب الوخيمة التي يمكن أن يسفر عنه"إهمال مقصود" من غاندي

حيث أنه يعتقد أن لا أحد يعرف طبيعة مؤسسته وأن أي إهمال قد يضع جهات أخرى في قفص الإتهام , لكن له نقول إنك لا تعرف أهل الصحراء جيدا ..





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مستشفى مولاي الحسن بالمهدي .. مستشفى المتناقضات .. تجهيزات متطورة .. نقصٌ في الأطر .. وخدماتُ متردِّية